loading...
   
 
  أنشطتي
 

        

مؤسسة رابعة العدوية تحتفل باليوم الوطني للسلامة الطرقية

 
 

 
الموضوع: الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية (18فبراير)
المرجع: مراسلة وزارة النقل والتجهيز بتاريخ 08/02/2010 تحت رقم 087
 
اعتبارا للعناية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لموضوع السلامة الطرقية، وبناء عل منشور السيد الوزير الأول رقم 13/2005 الصادر بتاريخ 29 غشت 2005 والمتعلق بإعلان يوم 18 فبراير من كل سنة يوما وطنيا للسلامة الطرقية، وبغية إعطاء هذا اليوم البعد التواصلي التحسيسي والتوعوي، نظمت مدرسة رابعة العدوية يوم الخميس 18 فبراير 2010، يوما تحسيسيا لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة، بحضور السادة الأساتذة والمؤطرين، تحت شعار"احترام قانون السير، احترام للحياة" وذلك من أجلحث المتعلمين على احترام قواعد السير والمرور، وحفزهم ليكونوا حاملي خطابات السلامة لدى أسرهم، ولجعل هذا اليوم بداية سالمة وسليمة مع أبنائنا، تضعهم على الطريق وفي أذهانهم أن الطريق مجال للجميع، وأنها ليست سباقا ماراطونيا، ففي التأني السلامة، وفي العجلة الندامة، والتأخر في الوصول خير من عدم الوصول، وكفى كفى من حوادث السير التي باتت مشهدا مؤلما يتكرر مئات المرات في طرقاتنا.
استمع التلاميذ  في هذا اليوم بداية إلى عرض حول أهمية السلامة الطرقية ومستجدات قانون السير قدمه الأستاذ المؤطر، ثم قدموا بدورهم عروضا مختلفة عن أهمية موضوع الأمن والأمان في الطرقات، وما يترتب على عدم احترام قانون السير من حوادث تزهق أرواح الأبرياء- خصوصا الأطفال- وتشرد عائلات بكاملها.
وفي نفس الإطار، عرض المتعلمون أعمالهم الفنية، تضمنت رسومات كاريكاتورية وتوعوية، وعددا كبيرا من إشارات المرور المختلفة، واتفق الجميع على أن كل إشارة لا تحترم هي إشارة للخطر وظل للموت. كما تم تنظيم مسابقات متنوعة حول حوادث السير وما يترتب عنها من انعكاسات سلبية، وإجهاز على أرواح الناس. وعمل التلاميذ كذلك على إعداد مواضيع خاصة بالمجلة الحائطية للمؤسسة بمساعدة مؤطريهم واختيار أفضل الإنتاجات من أجل العرض.
 ورفع الأساتذة في النهاية شعار: "لنفكر جميعا في دورنا كمربين، لنوقف حرب الطرقات" وذلك لأننا مسؤولون عن السلامة الطرقية المستدامة شئنا أم أبينا.
وفي ما يلي بعض من صور الأنشطة المقدمة من طرف التلاميذ:
يستمع التلاميذ إلى عرض يقدمه الأستاذ المؤطر حول أهمية السلامة الطرقية ومستجدات قانون السير

 
 
التلميذة إكرام الهروش من المستوى الخامس تقدم عرضا بعنوان: "كفى من حوادث السير" بقاعة الإعلاميات
 
 
التلاميذ يستمعون إلى عرضين من إنجاز التلميذ خالد المنصوري والتلميذة.ناديةلصمك من المستوى الخامس بعنوان: "اليوم الوطني للسلامة الطرقية، فلنغير من سلوكنا" نظما بساحة المؤسسة

 
مجموعة من التلاميذ يقدمون أعمالهم الفنية تضمنت في معظمها رسما لإشارات المرور المختلفة التي تفننوا في إعدادها
 

 
 
 
الرسم الذي حاز على إعجاب التلاميذ من إنجاز التلميذ أحمد الجباري من المستوى الخامس

 
تلاميذ المستويات الرابع والخامس والسادس يجيبون عن أسئلة في إطار مسابقة ثقافية حول السلامة الطرقية بقاعة الإعلاميات

 

 

صورة للمجلة الحائطية للمؤسسة بعد إنجازها من طرف تلاميذ المستوى الخامس



 

       

 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=